لم يبرمج المترشح الحر عبد المجيد تبون خرجات إلى الولايات نهار اليوم وغدا، وقد أبلغ الطاقم الصحفي المرافق له أمس في تجمعي وهران وسيدي بلعباس بذلك كما أكدت مديرية الاعلام لحملة المترشح الحر عبد المجيد تبون للصحفيين المعنيين بالتواصل معهم في حال ما إذا تم برمجة نشاط للمترشح خارج العاصمة.
وعكس ما يتم الترويج له من قبل بعض الأطراف عبر مواقع إعلامية أو صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بأن المترشح الحر عبد المجيد تبون يكون قد ألغى تجمعا شعبيا مبرمجا في ولاية البليدة واستقالة مزعومة لمدير الحملة الولائية، فانه لم يتم برمجة اي خرجات إلى الولايات ليومي الثلاثاء والأربعاء، وسيتم ابلاغ الصحفيين من مختلف الوسائل الاعلامية المعنيين بمتابعة نشاط المترشح الحر عبد المجيد تبون ببرنامج تجمعاته لما تبقى من ايام الحملة الانتخابية التي تستمر إلى غاية 9 ديسمبر المقبل.
وعمدت بعض الأطراف الحاقدة إلى محاولة التشويش على حملة المترشح الحر عبد المجيد تبون بزعم الغائه تجمعات شعبية لم تكن في الأصل مبرمجة في أجندته بعد على غرار الترويج لإلغاء تجمع بجاية الأسبوع الماضي .
وتتعمد بعض الجهات نشر الأكاذيب والادعاءات بخصوص حملة المترشح الحر عبد المجيد تبون قصد التشويش والتشكيك، خاصة بعدما سجلت تجمعاته الشعبية في كل من أدرار وبشار والنعامة وباتنة وخنشلة ووهران وسيدي بلعباس نجاحا كبيرا من حيث التوافد الشعبي الهائل والتواصل بين المترشح والمواطنين الذين اصطفوا في محاولة لطرح انشغالاتهم على مترشح عهدوا عليه الوفاء بالعهد والالتزام واستمعوا إلى برنامجه الانتخابي وخطابه الواقعي لمواطنين لطالما احتك بهم وسمع أنينهم منذ توليه أولى مناصب المسؤولية إلى غاية بلوغه منصب وزير أول في 2017.
ويخصص المترشح الحر عبد المجيد تبون موقعا الكترونيا يمكن لكل المواطنين الاطلاع من خلاله على برنامجه وكل ما يخص حملته الانتخابية وحتى لطرح أسئلتهم بعيدا عما يحاول البعض الترويج له .

الاشتراك في الرسالة الإخبارية