يتضمن المحور الثالث من التزامات المترشح عبد المجيد تبون، إصلاح مجال المنظومة التربوية والتعليم العالي والتكوين المهني، وذلك من خلال جعل المدرسة إطارًا للتربية والإيقاظ الفكري للتلاميذ، ومواءمة برامج التكوين بما في ذلك معالجة مشكل تغيير اللغة من مستوى إلى آخر.

كما أكد تبون، على تشجيع تعليم المواد العلمية والتقنية والتكنولوجية في الثانويات ومراكز التكوين المهني، وجعل هذا الأخير وسيلة لترقية فرص تشغيل الشباب وتحريك الاقتصاد والإنتاج الوطني.

أما بالنسبة لمنظومة التعليم العالي، فقد جعل الجامعة إطارا للتعليم والتنمية والإبداع، من خلال تطوير أقطاب الامتياز في تخصصات معينة، وتحسين أداء نظام التعليم العالي، إضافة إلى تعزيز حصة التكوين التدريبي والمهني، وزيادة معدل استغلال المنح الجامعية في الخارج.

كما أكد تبون، على ضرورة تثمين مهنة الأستاذ الجامعي والباحث، وتطوير البحث العلمي والتكنولوجي، إضافة إلى إنشاء المجلس الوطني للبحث العلمي والتكنولوجيات، و إعادة تنظيم الخدمات الجامعية.

الاشتراك في الرسالة الإخبارية