أدلى المترشح الحر عبد المجيد تبون بصوته في الانتخابات الرئاسية بمدرسة عروة أحمد ببوشاوي، أين أكد للمواطنين في تصريح صحفي أنه "من يريد المقاطعة عليه أن لا يفرضها بالعنف، ملفتا إلى أن أغلب الجزائريين يريدون التصويت "، وذلك عقب تسجيل حالات اعتداء في بعض مراكز الاقتراع .
وقال عبد المجيد تبون أن" الحراك المبارك اوصلنا لهذا اليوم الأغر الذي تنظفت فيه الجزائر من العصابات والمال الفاسد لندخل من البوابة الواسعة للجمهورية الجديدة التي لا يظلم فيها أحد ولا مكان فيها لشراء الذمم والمال الفاسد" .عبد المجيد تبون قال في تصريحه "أن الجزائر للجزائريين والجزائريات وحدهم لا تملى علينا املاءات لا من الداخل ولا من الخارج "، وشدد المترشح الحر عبد المجيد تبون على انه "لا يجب ان يفعل الجزائريون مثلما فعل البعض بأخواتنا واخواننا في الخارج خاصة في فرنسا "، التي استنكر تبون تواطؤها في منع الجزائريين من التصويت ، وقال أنه "هناك صور لفرنسيين بالزي الرسمي تصدوا للجزائريين وسيدفعون الثمن غاليا "، مؤكدا ان "المؤامرة كبيرة جدا وأن وقت بيجار واوساريس وبابون انتهى ، وأنه هناك رجال يقفون مع الجزائريين ".

الاشتراك في الرسالة الإخبارية