حرص المترشح الحر عبد المجيد تبون خلال الحملة الانتخابية وما قبلها على توجيه رسائل إيجابية مطمئنة حاملة للأمل والتفاؤل بغد أفضل ومستقبل أحسن للشعب الجزائري، وشدد في برنامجه الانتخابي ذي الـ54 التزاما، على الاهتمام بمختلف فئات المواطنين، الذين طالهم الغبن والتهميش طيلة عقدين من الحكم الفاسد ونهب المال العام الذي بلغ حدودا لا يصدقها عاقل.
وجاءت تلك الرسائل قوية في مضمونها بسيطة في شكلها لأنها مثلما قال تبون "قابلة للتطبيق وليست وعودا انتخابية كاذبة". ويمكن تمييز رسائل قوية وجهها بالخصوص إلى فئات :
الشباب الجزائري : سنقضي على الولاءات ونعتمد الكفاءات لخلق تكافؤ الفرص في تولي مناصب المسؤولية
شباب الحراك : أحترم آراءكم ومواقفكم ومطالبكم تحققت وما تبقى منها سيحققه الرئيس المنتخب
شباب لانساج : سأدافع عنكم ولن يهددكم أحدا بل نهدد من نهبوا ثروات البلاد وأفسدوها
سكان منطقة القبائل : يا أبناء منطقة الثورة والمساجد والزاويا أنتم جزائريون أحرار ولا يعقدكم أحد
سكان المناطق الحدودية الجنوبية : ان شاء الله يستتب الأمن في البلدان المجاورة وتعود منطقتكم منطقة تجارة حرة تدر عليكم الثروة والخيرات
الجالية الجزائرية بالخارج : أنتم منا ونحن منكم والمادة التي تقلقكم ستلغى.. مشاكلكم خاصة وسنتكفل بها
الكفاءات الجزائرية بالمهجر : قيمتكم محفوظة وبلدكم أولى بكم سنوفر لكم كل الامكانيات لتطوير اقتصاد الوطن
رجال الأعمال : النزهاء سنقف إلى جانبهم وسيحضون بتمويل البنوك العمومية وهم فوق رؤوسنا لأنهم يخلقون الثروة ومناصب الشغل
أصحاب الشركات الناشئة : سنخلق منكم جيلا جديدا من المقاولين وستساهمون في بناء اقتصاد قوي متطور
طلبة الجامعات : سنزيد في منحكم الجامعية ونشجعكم على الابتكار العلمي وندمجكم في عجلة الاقتصاد
حاملو الشهادات : سنرافقهم لإدماجهم في الحياة المهنية وندربهم لخلافتنا في مراكز اتخاذ القرار
المعلمون والأساتذة : سنحقق لكم مستوى معيشي أفضل يضمن كرامتكم ولتتفرغوا لتربية أجيالنا
تلاميذ المدارس : لا محافظ من 7 كغ والمناهج ستكون مخففة
النساء : المرأة مواطنة مثلها مثل الرجل محمية وكاملة الحقوق
المرأة الماكثة في البيت : دورها كبير في دفع عجلة الاقتصاد الوطني وسنفتح بنكا للقروض المصغرة خاص بها
ذوو الاحتياجات الخاصة : منحكم ستتضاعف ولن تعيشوا عالة على أحد
معطوبو الجيش : مطالبكم مشروعة وسندفع معاشاتكم المتأخرة
العصابة : سأستمر في محاسبة العصابة ولا عفو رئاسي عن الفاسدين
رافضو الانتخابات : أحترم رأيكم لكن لا تقتلوا الحرية بالحرية
الشعب الجزائري : سنعيد الجزائر للجزائريين وكرامة الجزائري خط أحمر في الداخل والخارج

الاشتراك في الرسالة الإخبارية